هل عملية الحقن المجهري مؤلمة؟

هل عملية الحقن المجهري مؤلمة

قد تشعر الزوجة المقبلة على إجراء عملية الحقن المجهري بالخوف من الألم المرتبط بالعملية، وربما هذا الخوف مبني على شيء لا أساس له، فبتسليط الضوء على العملية والخطوات التي تمر بها وكم هي تقنية مفيدة.. إذًا، هل عملية الحقن المجهري مؤلمة؟ بالفعل هذا ما نناقشه في المقال التالي.

ما تقنية الحقن المجهرى؟

هي تقنية مساعدة على الإنجاب وهي أحد أشكال الإخصاب المعملي (in vitro fertilization)، وتتضمن حقن حيوان منوي واحد في البويضة، ويتم ملاحظة تطور الأجنّة في المختبر، وبعدها يتم نقلها أو حفظها للاستخدام في المستقبل.
تُجرى تقنية الحقن المجهري عبر عدة خطوات أساسية، وهي كالتالي:

  • تنشيط المبيض


تُستخدم الأدوية الهرمونية لتحفيز المبايض لإنتاج عدد كبير من البويضات، وتُعطى الزوجة الهرمونات في صورة حقن تحت الجلد، وتكون الإبر المستخدمة للحقن تحت الجلد رفيعة للغاية، وحينها لا تشعر بالأم أو الانزعاج إلا بصورة طفيفة.

  • سحب وتخصيب البويضات


عندما تكون البويضات جاهزة للتجميع تُسحب بعد 36 ساعة من بدء التبويض، وتتم هذه العملية في غرفة العمليات وتحت تأثير المهدئ، فلا تشعر الزوجة بألم ولا تتذكر تفاصيل الإجراء، وتستغرق نحو 15 دقيقة. ويمكن للزوجة أن تخرج من المركز بعد ساعتين من هذا الإجراء.

  • تؤخذ عينة من السائل المنوي للزوج

يختار الطبيب أجود الحيوانات المنوية ويحقن عدة بويضات، كل بويضة بحيوان منوي واحد، وتُراقب هذه البويضات المخصبة للبحث عن علامات نجاح الإخصاب وتكوين أجنة.

  • ترجيع الأجنة


تُنقل الأجنة الجيدة إلى رحم الأم، وعلى الرغم من أن هذا الإجراء يتم في غرفة العمليات فهو إجراء بسيط وغير مؤلم ولا يحتاج تخديرًا، ويتم إجراؤه باستخدام قسطرة دقيقة لوضع الأجنة داخل تجويف الرحم.

افضل مراكز الحقن المجهري فى مصر

هل عملية الحقن المجهري مؤلمة للزوجة؟

يمكن الآن الإجابة عن سؤال “هل عملية الحقن المجهري مؤلمة؟”..
بعد الاطلاع على تفاصيل العملية نستنتج منها أن الإجراء غير مؤلم، فحتّى وإن تخلله بعض المضاعفات الطفيفة، مثل تقلصات البطن أو الانزعاج وعدم الراحة في بعض مراحل العملية مثل الحقن أو استرجاع البويضات، لكن لا تشعر الزوجة بألم شديد على الإطلاق.

وعامّة يصف الطبيب بعض الأدوية الفموية للتغلب على تلك المضاعفات، أما من الجانب النفسي نجد أن الشعور بالألم يختلف من شخص لآخر، وما يعتبره البعض مؤلمًا يكون غير مؤلم للآخرين، وعند مقارنة الألم الذي تسببه العملية والهدف منها وهو الإنجاب يهون كل ألم.

هل عملية الحقن المجهري مؤلمة للزوج؟

يتم الحصول على عينة السائل المنوي من الزوج غالبًا في نفس يوم سحب البويضات، ويتم الحصول عليها بالاستمناء، ويُطلب من الزوج الامتناع عن القذف قبل هذا اليوم بنحو 3-5 أيام.
أما إذا كان الزوج يعاني مشكلات في القذف أو انعدام الحيوانات المنوية في السائل المنوي فيتم الحصول على الحيوانات المنوية من خلال إجراء جراحي بسيط للحصول عليها من الخصيتين أو من البربخ، ويتم هذا الإجراء تحت تأثير التخدير الكلي أو الموضعي. وقد يشعر الزوج ببعض الألم بعد هذا الإجراءن ولكن يمكنه تناول مسكنات الألم واستشارة الطبيب حول كيفية التحكم في الألم.

هنا نختم حديثنا بعد إجابة سؤال “هل عملية الحقن المجهري مؤلمة؟” بالتنبيه على أن الاسترخاء وتجنب الضغوط النفسية قبل البدء في الحقن المجهري وحتى بعد استرجاع الأجنة يساعد على تحسين النتائج وتقبّلها في كل الأحوال، ويمكنك أيضًا مشاركة مخاوفك مع طبيبك والتحدث معه حول كل الخطوات وما يتعلق بها من مضاعفات أو ألم ومحاولة التغلب عليها.

اقرا ايضا: تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

للحجز و الاستعلام

مقالات متعلقة

احجز موعدك للحصول على موعد للكشف او الاستشارة الطبية